Articles‎ > ‎

هل أحتاج إلى كتابة وصيتي ؟

posted Dec 20, 2011, 1:18 PM by Almohajer Aljadeed
بقلم : رشيد فرحات
سواء كنت تحتكم على أصول وممتلكات بآلاف أو ملايين الدولارات، فمن حقك أن تقرر من سيدير أملاكك تلك بعد وفاتك ،وكيف سيتم توزيعها.فبدون كتابة وصية رسمية فإن الحكومة هي من سوف يقرر تعيين الشخص الذي سيقوم بتوزيع أملاكك والطريقة التي سوف يتبعها لتوزيع تلك الأملاك. يحدد قانون إدارة الممتلكات من سيقع عليه الاختيار ليتولى توزيع أملاكك أو ليكون وصياً عليها. أما قانون الوراثة المعدّل فإنه يُحدد من يحق له نيل حصة من تلك الأملاك ونسبة تلك الحصة.إن ما يتمخض عنه هذا القانون قد لا يتوافق مع رغبتك الأساسية، والأهم من ذلك هو أنه قد لا يتلاءم وحاجات عائلتك.إن الوصية الرسمية تتيح لك إمكانية تصميم خطة تبيُن كيفية توزيع ممتلكاتك بعد وفاتك.فمن خلالها في وسعك اختار منفذ الوصية الذي تعهد إليه بممتلكاتك ،وبخطة توزيعها حفاظاً على رفاهية وخير عائلتك.وكفائدة إضافية واعتماداً على نوع ممتلكاتك، فإن الوصية التي تم إعدادها مسبقاً سوف تمنحك الفرصة لتوفير ضرائب الدخل من خلال تقنيات تخطيط الضريبة.في حال وافتك المنية قبل كتابة وصيتك الرسمية، فإن القانون يعتبر أنك لم تترك فعلياً أية تعليمات محددة حول كيفية توزيع ممتلكاتك أو من سيقوم بتوزيعها.إن قانون الوراثة المعدّل يضع خطة خاصة بتوزيع أملاكك على الأحياء من أقربائك في حال عدم وجود وصية مُسجلة.من المهم أيضاً أن تتذكر أن الوصية لا تنقش على الحجر ،بمعنى أنه مع تغيّر ظروف حياتك وممتلكاتك، فإنه من السهل إدخال التعديلات التي تراها مناسبة لاحتياجاتك على وصيتك الرسمية.حتى بعد الانتهاء من كتابة وصيتك الرسمية وخزنها، فإنه يتوجب عليك مراجعتها كل 3 إلى 5 سنوات. فإذا لم يتغيّر الكثير حيث لا تزال الوصية تعكس رغباتك الأساسية ، يمكن عندئذ أن تبقى الوصية بدون تغيير. أما إذا دعت الحاجة إلى إدخال تعديلات بسيطة، فإنه يمكن إعداد ملحق الوصية لـ "تجديد" أو إدخال التعديلات البسيطة المطلوبة على وصيتك. في حال كانت التعديلات المطلوبة كبيرة، يصبح ضرورياً عندئذ كتابة وصية جديدة.إن كان لديكم أية استفسارات أو أسئلة بخصوص حاجتكم أو عدم حاجتكم إلى وصية رسمية
Comments